اتش بي تطور علامتها .. ثم تتراجع













"HP"، الشركة الرائدة في مجال تقنية المعلومات بمجاليها (Hardware & Software)، والتي تميزت واشتهرت بطابعاتها الشهيرة التي يفوق عدد مبيعاتها حول العالم (٤٨ مليون) طابعة في السنة. تقدم إتش بي خدمات برمجية وتوفير البنية التحتية للمعلومات وبعض الخدمات ذات الصلة. الحديث عن الشركة يطول، وما سنتاوله هنا هو موضوع الهوية الجديدة لهذه الشركة. فلم يمضِ على هويتها السابقة بضع سنين إلا وتأتي بهوية أكثر عصرية وأكثر ذكاء في الشكل والمفهوم والأبعاد الاستراتيجية. ومن الأشياء التي تشفع لهذه الشركة الخروج بأفكار ومخرجات كثيرة لهويتها وتطبيقات قنوات الاتصال هو حرفيها الشهيرين الاتش والبي، فمن أهم الاستنتاجات لبناء هوية شركة أو رسم شعارها وكيفية تطبيقه على المواد الأخرى هو الاسم، معناه شكله تركيبة أحرفه أبعاده تكوينه كتلته ….الخ. لذلك استمتعت وأمتعت اتش بي في استغلال هذين الحرفين على مدى التغيرات التاريخية لشعارها.




شركة "Moving Brand" البريطانية ومقرها في لندن وصاحبة مشاريع تشهد براعتها في مجال البراندنج مثل مشروع تطبيق "شو يو" الشهير في الآيفون والآيباد، وبعض مشاريع شركة نوكيا وويكيبيديا وجامعة الفنون في لندن. فهي الشركة التي أشرفت على هوية إتش بي الجديدة، والتي ترتكتز على فكرة الخطوط المائلة كما نشاهدها في هذه التطبيقات.







فكرة أكثر جمالا وذكاء وعصرية، لكن هناك ما عكر صفو هذه المتعة وحولها لشيء تقليدي وهو "التكرار"، فليس من الصحيح أن نطبق الفكرة لأنها جميلة وننسى أن هناك من استخدمها بنفس الأسلوب، خصوصا أنها لشركة كبيرة وليست لشركة صغيرة أو متوسطة وهذا أدهى وأمر. فمن خلال عملية بحث قمت بها لتقصي التطبيقات المشابهة وجدتها في أكثر من شركة وأكثر من هوية: أولها وأكثرها تشابها هي هوية مصمم متخصص في البراندنج واسمه "Josef Heigl":







ويأتي بعده في التشابه، موقع "Man Power" المتخصص بتأهيل الكوادر البشرية وتدريب القوى العاملة لزيادة الإنتاجية والتوظيف، والتابع لشركة "Man Power Group" الأمريكية ولها تطبيق مختص بالبحث عن الوظائف باسم "فايند جوبس" في الآيفون والآيباد:









هناك بعض التطبيقات الأخرى ليست مطابقة أو حتى مشابهة لكنها تعتمد على نفس المفهوم في التصميم:









الجدير بالذكر أن هناك علاقة لا أدري ما مدى ارتباطها بين شركة إتش بي وشركة مان باور كما نلاحظه في هذه الصورة:



ختاما أود أن أنبه بأن هوية إتش بي الجديدة قد أنهيت من قبل شركة "Moving Brand" بشكل كامل، ووافقت عليها "HP" بشكل مبدئي، لكنها تراجعت بعد ذلك عن قرار الموافقة وألغت الشكل الجديد كليا لتستمر بهويتها الحالية، وألغيت جميع مقاطع الفيديو التي توضح أبعاد الهوية الجديدة من اليوتيوب وفيميو وغيرها.