أكتوبر 31، 2012

هوية واسم شركة علم



علم، الشركة السعودية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة والرائدة في ابتكار حلول تكنولوجية متقدمة من شأنها تحويل خدمات المنشآت الحكومية إلى خدمات إلكترونية من الطراز الأول. وقد برزت "علم" من خلال خدماتها الإلكترونية (مقيم، يقين، تم، إشعار، خطوة، حلم، ...)، وبرزت أكثر من خلال إدارة وتطوير المشاريع الحكومية مثل (الأحوال، أبشر، نطاقات، طاقات، حافز، ساهر، ...).




وبعد مرور عشر سنوات منذ تأسيسها عام ٢٠٠٢م تخرج "علم" بهوية جديدة مختلفة تماما عن هويتها السابقة ومن عدة جوانب، وأبرز ما يمكن ذكره في هذا التطوير ما يلي:


اسم الشركة
الاسم الرسمي للشركة قبل أن تتأسس (شركة العِلم للأبحاث والتطوير)، وحين تأسست تغير الاسم إلى (العِلم لأمن المعلومات) واستمرت على هذا الاسم حتى اختصر استخدامه في ٢٠٠٨م إلى (شركة العِلم) أو كما يناديها البعض بـ (العِلم). هذا الاسم كان موضع خلاف عند الكثير لاختلاف طريقة لفظه، فمن لا يعرف الشركة يناديها بـ (عَلَم) أي (راية)، لذلك كانت الشركة تحرص على وضع حركة الكسرة تحت العين في الشعار وفي كل الخطابات الرسمية. وموضع الخلاف الثاني هو ربط الاسم بـ (أل التعريف)، فهل هي (العِلم) كما هي مكتوبة في الشعار أم (عِلم) كما هي مرسومة في رمز الشعار وموجودة في اسم الموقع الإلكتروني!

وكذلك الحال في كتابة الاسم باللغة الانجليزية، ففي الشعار (Al-Elm) وفي رمز الشعار (elm) وفي الموقع الالكتروني (elm.com.sa) فهل هي Al-Elm أم Elm؟

لذلك كانت استراتيجية التسمية في الهوية الجديدة أن تصبح (علم) (ELM) مجردة من أل التعريف ومن حركة الكسرة تحت العين، وهذه سياسة التبسيط التي مشت عليها الكثير من العلامات التجارية العالمية، سواء بالاسم أو بالشعار.


الشعار
شعار "علم" الجديدة عبارة عن قصة جميلة، فكما تشاهد في الصورة فشعار الشركة القديم كان عبارة عن دائرة رسم فيها حروف علم باللغتين بطريقة ذكية لكنها لا ترمز لشيء، فهي مجرد حروف ركبت بطريقة جمالية لا أكثر، واستمر هذا الرمز منذ بداية تأسيس الشركة حتى عملية التطوير الجديد.

الشعار الجديد والجميل لـ علم، عبارة عن اسم الشركة من دون وصف نوعها كما كان في السابق، برز فيه الاسم العربي أكثر على عكس الشعار القديم، ورسم الاسم بطريقة ابتكارية جميلة توازنت فيه الحروف العربية مع الانجليزية، وأتى بلون رصاصي متوسط ليتماشى مع جميع التطبيقات بسلاسة، أما الرمز فهي خطوط ثلاثية البعد تعطي مدى وعمقا لخدماتها الإلكترونية، أتت بتدرجات اللون الأزرق والبنفسجي بانسجام هادئ ولطيف وبتنوع يعبر عن تنوع خدماتها.


نظرة على بعض التطبيقات






روابط:

- شركة لاندور الأمريكية والمنفذة لبرنامج تطوير هوية علم
- خبر إطلاق هوية علم الجديدة في جريدة الرياض
- خبر تكريم شركة علم لشركة لاندور على إتمام مشروع تطوير الهوية

ليست هناك تعليقات: